قال رامى البنا عضو تيار الاصلاح حزب الوفد، إن الوفد يعانى من غياب الرؤية السياسية تحت قبة البرلمان، مشيراً إلى أن أداء هذه الكتلة مهلهل وغير واضح المعالم، حتى ان التنسيق لم يظهر ولم يتمكنوا من تشكيل جبهة قوية تمثل الحزب داخل مجلس النواب"، لافتاً إلى أن السبب الرئيسى فى ذلك يرجع أن معظم النواب فى الكتلة البرلمانية غير وفديين وأغلبهم أعضاء جدد فى الحزب.

وأضاف البنا فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع"، أن حصول الوفد على عدد المقاعد المذكور وحصوله على الترتيب الثالث فى الانتخابات يمثل فشل للإدارة الحالية فى الحزب، خاصة وأن الحزب صاحب التاريخ الطويل والـ100 عام من العمل السياسى لا يجوز أن يقارن بأحزاب أسست من عام أو اثنين.

وأشار عضو تيار الاصلاح إلى أن الإدارة الحالية للحزب فصلت 1500 عضو من الجمعية العمومية وتم ادراج أعضاء جدد أصبحوا هم المتحكمين فى عمل الحزب وولائهم للإدارة الحالية، مضيفاً أن الوفديين يعيدوا ترتيب أوراقهم من أجل العودة مرة أخرى بالحزب إلى مكانته لدى المواطن، ووضع استراتيجية الحزب لتكون هدفها رعاية المواطنين.