كتب وليد عبد السلام

أعلنت وزارة الصحة والسكان، مساء اليوم السبت، إعادة فتح غرف العمليات والعيادات الخارجية بمستشفى الجنزورى، وفتح مستشفى السلام الدولى، بعد اتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيالهما والتأكد من مطابقتهما لكافة الاشتراطات الصحية، وأخذ كافة الضمانات، طبقا لمعايير الجودة ومكافحة العدوى.

 

وأوضح الدكتور علي محروس، رئيس الإدارة المركزية للعلاج الحر والتراخيص بوزارة الصحة، فى بيان مساء اليوم، أن القرار جاء حرصاً على سلامة المرضى المترددين على تلك المستشفيات، ولما تقدمه من خدمات علاجية، لافتا إلى أنه تم تشكيل لجنة مكونة من الإدارة المركزية للعلاج الحر والتراخيص، ومديرية الشئون الصحية بالقاهرة، لتقييم تلك المستشفيات، والتى أعدت تقريراً باستيفاء تلك المستشفيات كافة الاشتراطات الصحية التى تضمن سلامة المرضى، وبعد قبول المرضى أصحاب تلك الوقائع اعتذار تلك المستشفيات.

 

وأكدت وزارة الصحة والسكان، حرصها الشديد على تقديم كافة الخدمات الطبية للمرضى على أكمل وجه، سواء عبر المستشفيات الحكومية أو الخاصة، مشددةً على تنفيذ قرار مجلس الوزراء الخاص باستقبال الحالات الطارئة مجاناً لمدة 48 ساعة وتقديم كافة الخدمات الطبية لهم، كما تؤكد الوزارة التعامل بكل قوة وحزم مع من تسول له نفسه التعامل بشكل غير لائق مع المريض المصرى.