كتبت أسماء شلبى

خلافات أسرية دفعت ثمنها الأرملة "محاسن.ف.ج" وأبنائها الثلاثة بعد وتعرضها لسرقة ميراثها الشرعى وطردها من منزلها، بواسطة أهل زوجها وعندما حاولت استعطافهم تصدوا لها قائلين:"أحنا اللى كان بيربطنا بيكم مات"، ولم يقتصر الأمر على ذلك بل اتهموها فى محضر رسمى بسرقة أموال منهم والتعدى عليهم ضربا، لتبات وأطفالهما ليلتهم فى قسم الشرطة.

 

وقصت الأرملة حكايتها أمام محكمة استئناف الأسرة بالتجمع الخامس أثناء نظر دعواها المطالبة بزيادة نفقة الأقارب بعد تقديرها بـ 120  جنيه،  قائلة:" 15 عام سهرت على راحتة أهل زوجى ،كنت أعاملهم كأهلى،ولكنهم بعد وفاة زوجى عنفونى وبعد أن كنت أعيش حياة مليئة بالرفاهية من سيارة وفيلا ومصنع خاص بزوجى، انتهى بى الحال مطروده لا أجد مكان يرحمنى من الشارع".

 

وتابعت "محاسن":"تملك المرض من جسدى بعد وفاته من كثرة اللف فى المحاكم وعشت وحيدة مع أولادى أتعرض للذل فى منزلى من قبل أهله وعندما أشتكيت منهم لرحمتى من العذاب تمت معاملتى كأنى ارتكبت جريمة والاعتداء على وأولادى وفى الأخير قرروا السطو على حقى الشرعى بالتزوير والنصب والظلم ليضعوا يديهم على ممتلكاتنا، وسلبونى شقى العمر الذى جمعته مع زوجى".

 

واستطردت:" استغلوا صغر أعمار أطفالى الثلاثة وعدم وجود سند لى وتمادوا فى شرهم،لأقف فى المحاكم منذ 5 سنوات حتى الأن دون أمل،وعندما يأست فى أستراد ممتلكاتى لجئت لدعوى النفقة لتعيننى وأطفالى بعد أن تدهورت حالتنا ".

 

وأشارت الزوجة إلى أن حماها لم يقف عند ذلك الحد بل تصدى لها فى المحكمة وتسبب فى قضاء المحكمة بمبلغ لا يذكر وهو 120 جنيه بسبب إدعاءه وزوجته الفقر ".