كتب إبراهيم حسان

قال الملازم أول أحمد فهيم فايز، أحد مقاتلى القوات الخاصة بالقوات المسلحة، إن الجيش المصرى هو اليد التى تحمل السلاح لحماية الوطن وأرضه وليس الاعتداء على أحد، مشيرا إلى أن والدته دائما ما تقول له "مش عاوزه أشوفك فى البيت غير لما تجيب حق زمايلك".

وأضاف فايز، خلال كلمة له بالجلسمة الختامية لمؤتمر حكاية وطن، أن أحد الجنود بالكتيبة التى يخدم فيها بشمال سيناء دافع عن أفراد مجموعته حينما رأى أحد العناصر الإرهابية يحمل رشاش متعدد، بوضع ظهره فى سلاح الإرهابى لتفادى زملائه، الأمر الذى أدى لاستشهاده بأكثر من 60 طلقة بجسده، وتابع: "جسمه اتخرم علشان زمايله، والجندى "على على" كل اللى يعرفه حب الوطن، وهو اللى كان بيجرى على الشهادة".

وأوضح الضابط، أن الجيل الحالى الذى ينتمى له لا يقل أبدا عن جيل أكتوبر فى الدفاع عن الأرض والحفاظ عليها من مؤامرت الإرهاب، واعدا الشعب المصرى والرئيس عبد الفتاح السيسى بتطهير كامل أرض سيناء من العناصر الإرهابية كافة، والقضاء على الإرهاب فى ربوع مصر.