كتب إسلام جمال

قال الرئيس عبد الفتاح السيسى، إنه لا يجوز أن تكون مصر قوة طاغية فى مواجهة أشقائها، رغم قوتها، وذلك رداً على التعامل مع الملفين الإثيوبى والسودانى، فيما يتعلق بأزمتى سد النهضة وحلايب وشلاتين، مضيفاً:" حصلت محاولات كثيرة خلال الـ3 سنوات الماضية لإسقاط الدولة".

وأضاف السيسى، خلال جلسة "اسأل الرئيس" ضمن فعاليات مؤتمر "حكاية وطن"، :" يمكن يكون لينا شكل مختلف فى تصريحاتنا وإدارة أزماتنا المختلفة والناس متعودة على الصرخات والتصريحات النارية اللى كانت قبل كدة،  لكن إحنا كلامنا قليل أوى بس رد فعلنا بما يرضى الله حاسم أوى عندما يتعرض حد لأمننا القومى أو مصالحنا الحيوية".

واستطرد: "لكن لو اختلفنا مع حد مش عايزين نقول كلام لا يليق أو تصريحات نارية ده مش هيكسبك حاجة، دى مش قوتنا، قوتنا نابعة مننا".

وأضاف الرئيس: "مصر لا تحارب أشقائها و كفى المنطقة العربية ما فيها من حروب، الأولى بينا نخلى بالنا من بعضنا لكن ده مش على حساب أمننا القومى، مصر تأثرت فى الفترة من 2011 لحد سنتين فاتوا لكنها لم تفقد القدرة على التأثير".