الأقصر – أحمد مرعى

سطر ذوو الاحتياجات الخاصة، ملحمة من طابع خاص خلال فعاليات سباقات ماراثون زايد الخيرى، التى انطلقت، صباح اليوم الجمعة، فى نسختها الرابعة كأول وأكبر حدث خيرى يقام فى 2018 لدعم مرضى السرطان بالصعيد، تحت شعار "إجرى فى الخير – كل خطوة تفرق"، بمناسبة الذكرى المئوية لوفاة الشيخ زايد آل نهيان مؤسس دولة الإمارات، من ساحة معبد الكرنك.

 

 

شارك خلال فعاليات الماراثون، 24 بطلا من متحدى الإعاقة، قدموا ملحمة حقيقية للتأكيد على قوتهم وإرادتهم الحديدية، لحضور ماراثون رياضى كغيرهم من باقى أبناء الوطن العربى، وأنهم قادرون على تحدى الصعاب، حيث نالوا استحسان الجميع وتشجيعات وتصفيقات حارة من كافة قيادات الماراثون قبل وأثناء وعقب الماراثون لجهدهم الكبير المبذول خلال الفعاليات.

 

بدء التجمع والاستعداد للماراثون فى حوالى الساعة السابعة صباحاً من مختلف ميادين وأماكن التجمع بالمحافظة، واستقل المتسابقين باصات لمعبد الكرنك، وانطلقت شارة بدء السباق من الساحة الأمامية لمعابد الكرنك بمدينة الأقصر بمشاركة أكثر من 6 آلاف متسابق من محافظة الأقصر والمحافظات المجاورة، بينهم 24 من ذوى الاحتياجات الخاصة، بحضور وتنظيم 500 متطوع لتنظيم فعاليات الماراثون الذى تبلغ مسافته 10 كيلو متر بدأت من أمام معبد الكرنك مرورا بشارع الكورنيش وميدان أبو الحجاج وشارع معبد الكرنك وأعلى طريق الكباش وصولا إلى كوبرى المطار وطريق النجع الطويل وعودة مرة أخرى إلى معبد الكرنك، وفاز بالمركز الأول أحمد صابر حسين عداء من نادى سموحة بمحافظة الإسكندرية وحصل على 50 ألف جنيه، كما تم توزيع جوائز لـ9 متسابقين آخرين حصدوا المراكز الأولى فى الماراثون، وسيتم توزيع باقى الجوائز من شركة برزينتيشن للفائزين حتى المركز 500.

حضر فعاليات الماراثون كل من محمد بدر محافظ الأقصر وجمعة الجنيبى سفير دولة الإمارات بالقاهرة ومندوبها الدائم بجامعة الدول العربية، والفريق محمد هلال الكعبى رئيس اللجنة المنظمة العليا لماراثون زايد الخيرى  وإسماعيل الفار نائبا عن وزير الشباب والرياضة بمصر والإعلامى يعقوب السعدى عضو اللجنة المنظمة لماراثون زايد ورئيس قناة أبو ظبى الرياضية، وعدد كبير من الشخصيات العامة، وقيادات مؤسستى الأورمان وشفاء، والكابتن مجدى عبد الغنى والفنانين هانى رمزى وبشرى ومنال سلامة والمطربة أحلام، والذين قاموا بدعم وتشجيع المشاركين فى الماراثون والفائزين بالمراكز الأولى.