كتبت فاطمة شوقى

 

قالت صحيفة "الفريولى" الإيطالية، إن الدكتورة مها عبد الرحمن المشرفة على رسالة الطالب الإيطالى جوليو ريجينى فى مصر، إما أنها ورطت ريجينى معها فى موضوع البحث التى كلفته به فى مصر، إما أن تكون هى نفسها متورطة من قبل جامعة كامبريدج البريطانية.

 

وأشارت الصحيفة، إلى أن البحث الذى كلف به ريجينى فى مصر أثار علامات الاستفهام ، وأثار الشكوك خاصة وأنه خاص بالسياسة الداخلية لمصر.

 

كانت الجهات الإيطالية بدأت بداية الشهر الجارى التحقيق مع دكتورة جامعة كامبريدج البريطانية مها عبد الرحمن بعد أن حاولت لمدة عامين التهرب من التحقيقات الإيطالية الخاصة بريجينى، وكانت كامبريدج قالت إن عبد الرحمن أصيبت بحالة من الاكتئاب بعد فترة من مقتل ريجينى.