كتب محسن البديوى

قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، إن الهدف من لقاء مؤتمر حكاية وطن ومؤتمرات الشباب، تبصير الناس فى مصر بالواقع الحقيقى للدولة المصرية، وكى يرى الجميع الأمور بشكل متكافىء، مضيفًا:"وحتى لا ترى الدولة الأمور بشكل، والمواطن فى الشارع شايف الأمور بشكل تانى، ويصبح حجم آماله وتطلعاته ضخم جدًا، في حين أن الدولة لا يمكنها أن تقدم كل هذا".

 

وأضاف الرئيس، خلال كلمته فى جلسة "الاقتصاد والعدالة الاجتماعية" ضمن فعاليات مؤتمر "حكاية وطن"، أن هدفه تشكيل وعى حقيقى من خلال هذه المؤتمرات والتحدث بلغة واحدة ومعرفة حجم التحدى، ووقوف الدولة شعبا وحكومة للتغلب عليها، فالدولة متمثلة فى حكومة لا يمكنها بمفردها التغلب على المشكلات.

 

وأوضح الرئيس، :"أنا معرفش أبيع الوهم ومعرفش أقول كلام غير حقيقى، وبرضه عشان لو فيه مرشحين قادمين يروا الأمور كما رأيناها، عشان ما يقولش للناس هنعملك ونعملك، وهو لا يستطيع أن يعمل، وهذا الكلام ليس مبنيًا على وجودى فى السلطة، بل أقوله على مدى أكثر من 20 عامًا".