كتبت أمل علام

وصل إلى القاهرة منذ قليل عازف الـفلوت العالمي جورج زامفير، قادمًا من أثينا لإحياء حفل ختام مؤتمر الجمعية الدولية للأورام، برئاسة الدكتور هشام الغزالي أستاذ علاج الأورام بطب عين شمس، رئيس الجمعية، والذي من المقرر إقامته مساء غد الجمعة بالقاهرة.  

 

وأعرب جورج زامفير، عن سعادته على إقامته هذا الحفل الخيرى الداعم لمرضى السرطان، كما أنه أول حفل منفرد له بعد حفله الأخير فى مصر والذى أقيم عام 2009 والتى قدمها منفردا على مسرح دار الأوبرا المصرية بالقاهرة والإسكندرية، ووصف زامفير مصر بـ"أرض الفراعنة"، مشيرا إلى أنها ملتقى لحضارات وثقافات العالم.

 

ومن جانبه، قال الدكتور هشام الغزالى، أستاذ علاج الأورام بطب عين شمس، رئيس الجمعية الدولية للأورام، فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع"، إن الموسيقار" زامفير" سيحيى حفل ختام مؤتمر الجمعية الدولية للأورام تحت عنوان "قاوم السرطان بالموسيقى" ،"Music against Cancer"، والذى سيخصص دخل الحفل لمرضى السرطان.

 

وأضاف أن الحفل الخيرى يحيه عازف الفلوت العالمي جورج زامفير سيكون بمشاركة عدد من نجوم الفن والمجتمع، بالإضافة إلى أكثر من 75 خبيرًا فى مرض السرطان حول العالم، للمشاركة فى الحد من أخطار هذا المرض الخطير، وسيتم جمع عائدات تذاكر الحفل، لتكون دعم كبير لعلاج الحالات المصابة والتوعية للحد من مخاطر المرض المنتشر بشكل كبير فى كل أنحاء العالم.

 

والموسيقار جورج زامفير يلقب"ملك الفلوت" لكونه فريد فى عزفه على هذه الآلة، من مواليد مدينة جايتسى برومانيا 1941، تعلم الموسيقى فى سن الرابعة عشر من عمره، وأصقل موهبته بالدراسة فى جامعة الموسيقى القومية فى بوخارست، وتخرج بدرجة إمتياز مع مرتبة الشرف من أكاديمية الموسيقى برومانيا، وأصبح فى وقت قصير قائداً لأكبر أوركسترا للفلكلور الرومانى، والذى يحمل اسم "سيسورليا"، وانضم أيضاً إلى فرقة فلكلورية صغيرة تعرف باسم "تاراف" تضم 7 أعضاء، قال عنها إنها ستتيح فرصة العزف على المقطوعات الموسيقية القديمة التى تتميز بها المدينة، حاز الفنان الرومانى على 140 اسطوانة ذهبية وبلاتينية فى الموسيقى، وحصيلة مبيعاته أكثر من 40 مليون نسخة.