كتب محمد شرقاوى

قال وزير الإسكان مصطفى مدبولى إن الوزارة تعمل على مضاعفة الرقعة المعمورة فى مصر لمواكبة الزيادة السكانية، مضيفا أن العاصمة الإدارية الجديدة المرحلة الأولى تأخذ من 15 لـ 20 سنة، ولكن الرئيس أمر أن تقتصر المرحلة على 3 لـ 4 سنوات.

وأضاف وزير الإسكان، خلال فعاليات مؤتمر حكاية وطن، أن القيادة السياسية حريصة على إنجاز المشروعات فى وقت قياسى، مضيفا أن خلال نهاية العام الحالى سيبلغ عدد وحدات الإسكان الاجتماعى 600 ألف وحدة، ومصر تحتاج إلى نصف مليون وحدة سكنية جديدة لمواجهة الزيادة السكانية سنويا، تم بناء 14 مدينة جديدة فى خلال الثلاث سنوات، موضحا أنه كان دائما يطرح سؤال هل الأولوية هو بناء المدن الجديدة، والإجابة على هذا أن المدن الجديدة الآن يسكن بها 7 مليون نسمة.

وأوضح مدبولى أن هناك وزير إسكان فى أحد الدول الأوروبية قال له: عدد سكان دولتنا  2.5 مليون نسمة، و السكان فى مصر يزيدون كل عام 2.5 مليون، فهل تزيدن بمقدار دولة كل عام؟؟".

وتابع الوزير : "البنك الدولى أشاد بمشروعات لإسكان والصرف الصحى فى القرى، الحكومة أنهت أول قانون لتسجيل العقارات فى المدن الجديدة بنظام الإيداع لتسهيل على المواطن، مؤكدا أن المرحلة الأولى من العاصمة الإدارية الجديدة بها 285 ألف وحدة سكنية لمحدودى الدخل، و150 ألف وحدة لمتوسط الدخل، و15 ألف وحدة لطبقة عالية الدفع، ويبلغ عدد وحدات المرحلة الأولى 470 ألف وحدة سكنية".