كتبت ميرفت رشاد

كشف القرار الوزارى لوزيرة السياحة الدكتورة رانيا المشاط، رقم 51 لسنة 2018 بتعديل تشكيل لجان تسيير أعمال مجلس إدارة الاتحاد المصرى للغرف السياحية، عن عودة جميع المستقيلين فى عهد وزير السياحة السابق يحيى راشد، لاعتراضهم على تدخل الوزير فى أعمال الاتحاد والغرف، خلال توليه المنصب، وكذلك اختلاف الرؤى والمواقف.

وقررت الوزيرة ، تعيين نورا على رئيسا للجنة تسيير أعمال الاتحاد المصرى للغرف السياحية، بعد أن تقدمت باستقالتها فى شهر ديسمبر 2016، وإعادة أحمد الوصيف لرئاسة لجنة تسيير أعمال غرفة المنشآت الفندقية بعد تقدمه باستقالته فى يونيو 2017.

وشمل قرار الوزيرة، عودة إيمان سامى رئيسا للجنة السياحة الدينية بلجنة تسيير أعمال غرفة شركات السياحة، والتى كانت تقدمت باستقالتها أيضا فى ديسمبر 2017، وعودة هشام أمين لتشكيل لجنة تسيير أعمال غرفة شركات السياحة بعد تقدمه باستقالته فى ديسمبر 2017

يذكر، أن تشكيل الاتحاد تضمن  نورا على رئيسا، و عضوية كل من أحمد الوصيف و جورج نادر الببلاوى و محمد عبد الله وعلاء عقل و مصطفى سلطان و عادل المصري، و محمد حسين صالح و زهير يحيى .

وعن  غرفة الشركات جورج نادر الببلاوى رئيسا، و عضوية كل من ناصر ترك إيهاب شكرى و إيمان سامي، ومودى الشاعر و هشام أمين.

وفى غرفة المنشآت الفندقية أحمد الوصيف رئيسا، و عضوية كل من نادر هشام على و هشام الشاعر و ماجد فوزى و تامر تادرس يوسف.

أما فى غرفة المنشآت السياحية عادل المصرى رئيسا، و عضوية كل من احمد الشوربجى و عمر منصور عامر و محمد أحمد عيسى و علاء الدين عبد العزيز.

وعن غرفة السلع السياحية محمد حسين صالح رئيسا، وعضوية كل من عيسى الخرسانى وزكريا حلمى و سناء حجازي.

وعن غرفة الغوص والأنشطة البحرية زهير خير الدين رئيسا، و عضوية كل من هشام جبر ومحمد حازم و عبد الواحد توفيق وأيمن موسى.