(أ ش أ)

قال جمعة مبارك الجنيبى سفير الإمارات العربية المتحدة لدى مصر ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية إن العلاقات المصرية ـ الإماراتية ، فى روافدها السياسية والإقتصادية والثقافية ، أصبحت نموذجا يحتذى به فى العلاقات العربية ـ العربية ، مشيرا إلى أن ذلك يرجع للسياسات الحكيمة لقيادتى البلدين الشقيقين.

وأكد الجنيبى ـ خلال مؤتمر صحفى عقد اليوم الخميس بساحة معبد الكرنك الفرعونى بمدينة الأقصر التاريخية بصعيد مصر ، لإعلان تفاصيل النسخة الرابعة من ماراثون زايد الخيرى ، التى تجرى بالمدينة غدا الجمعة - متانة العلاقات الرسمية والشعبية بين دولة الامارات العربية المتحدة ومصر.

وأعرب عن سعادته بإقامة الماراثون بمدينة الأقصر التى تعد أعرق مدن العالم ، مشيرا إلى أن الماراثون هذا العام يعقد بتوجيهات من الشيخ محمد بن زايد ال نهيان ولى عهد أبوظبى ، ونوه بأن ماراثون زايد الخيرى أحد أهم الأحداث الرياضية العالمية لتسخير الرياضة فى خدمة الأعمال الخيرية والإنسانية ، والذى يتواكب هذا العام مع مرور مائة عام على ذكرى ميلاد الشيخ زايد بن سلطان (رحمه الله) ، والذى وصفه بأنه كان هو والخير وجهان لعملة واحدة.

من جانبه ، قال الفريق محمد هلال الكعبى رئيس اللجنة العليا لماراثون زايد الخيرى إن الماراثون انطلق للمرة الأولى من أبوظبى بتوجيهات من الشيخ محمد بن زايد ، مؤكدا أن الماراثون لا يهدف لتحطيم الأرقام القياسية العالمية ، بل هو ماراثون خيرى ، يوجه ريعه للأعمال الخيرية والإنسانية.

فى سياق متصل ، صرح محمد كامل رئيس شركة "بريزنتيشن سبورت" الراعية للماراثون زايد الخيرى بأن الشركة قررت وضع جميع المقومات من أجل إنجاح هذا الحدث الذى يُقام فى معبد الكرنك بالأقصر ، وبمشاركة أكثر من 3000 مشارك لمسافة 11 كيلو مترا ، مشيرا إلى أنه تم التجهيز لتصوير الماراثون بشكل غير مسبوق ، وبإمكانيات هائلة لتخرج الصورة بأفضل ما يكون فى ظل إقامة الماراثون ضمن عام زايد.

وقال " إن ذلك سيتم بالتعاون مع المحافظة ، ويتم وضع جميع الإمكانيات لإنجاح الحدث والترويج فى الإطار ذاته للسياحة فى مصر ، والتأكيد على حضارتها".

وعلى جانب آخر ، أعلنت اللجنة الشعبية لدعم ومناصرة القضايا الوطنية ، التى تضم أطيافا من الأحزاب والقوى الوطنية بالمحافظة ، ومركز الأقصر للدراسات والحوار والتنمية ، منح وسام الإحترام الشعبى لمجلس أبوظبى الرياضى ، ولشبكة قنوات أبوظبى الرياضية ، وللفريق محمد هلال الكعبى رئيس اللجنة العليا لماراثون زايد الخيرى ، ومحمد كامل رئيس شركة برزنتيشن سبورت ، وذلك تقديرا لإختيارهم لمدينة الأقصر لإستضافة النسخة الرابعة لماراثوان زايد الخيرى، وتخصيص عائده لدعم مستشفى شفاء الأورمان لعلاج مرضى السرطان بالمجان.

وقال محمد صالح منسق اللجنة الشعبية إن هذا التكريم الشعبى من أهل الأقصر لكل القائمين على الماراثون الخيرى ، لما قدموه من عمل إنسانى وحضارى ، يساهم فى دعم مسيرة التنمية على أرض المحافظة ، ويحقق لها مزيدا من الرواج السياحى ، كواحدة من أهم مقاصد السياحة الثقافية بالعالم.