0d9c7ab725.jpg

السيسي-حكاية-وطنأكد الرئيس عبد الفتاح السيسى، على أن انعقاد اللجنة المشتركة المصرية الإثيوبية للمرة الأولى لا تنبع فقط من ما تتيحه من فرص لتعزيز التعاون الاقصادى بين البلدين، وإنما أيضا باعتبار هذا إشارة واضحة لشعوبنا والعالم أجمع على ما لدى البلدين من إرادة سياسية وعزم على تجاوز أى عقبات تقف أمام العلاقات بين البلدين.

وأضاف الرئيس السيسى، فى مؤتمر صحفى مشترك مع رئيس وزراء إثيوبيا، أن هناك رغبة من اللجنة المشتركة من الجانبين لتعزيز التعاون السياسى، مما أدى إلى التعاون الصناعى ومذكرة تفاهم فى التشاور السياسى، متابعًا: “نعول على أن تكون أداة هامة لتفعيل ومتابعة تنفيذ مختلف أوجه التعاون بني البلدين”