كتب محمد أبو عوض

نفى حزب الحركة الوطنية المصرية، الأنباء التى ترددت موخراً على بعض المواقع الإخبارية والمنسوبة إلى حملة مزعومة تسمى نفسها "حملة الفريق أحمد شفيق"، والتى أعلنت دعمها للفريق سامى عنان، المرشح المحتمل فى انتخابات رئاسة الجمهورية.

وأكد خالد العوامى، المتحدث الرسمى لحزب الحركة الوطنية المصرية، أن الفريق شفيق ليس له أى حملات ولا علاقه له  أو للحزب بأى حملات.

وأضاف العوامى، أن موقف الحزب النهائى من انتخابات الرئاسة لم يتحدد بعد وسيكون قرار مؤسسى، عقب غلق باب الترشح لاختيار المرشح الأمثل والأفضل لمصر خلال المرحلة الراهنة وبما يدعم خيارات الشعب المصرى.