كتب – محمود محيى

كشفت وزارة الخارجية والتعاون الدولى الإماراتية عزمها مخاطبة منظمة الطيران المدنى الدولى بشأن الانتهاكات القطرية الخطيرة لاعتراضها طائرتين إماراتيتين فى طريقهما إلى البحرين خلال رحلتهما الاعتيادي، مشيرة إلى أن المقاتلات القطرية اعترضت الطائرات الإماراتية "فى وضع دفاع جوى مسلح".

وعرضت وزارة الخارجية الإمارتية، اليوم الأربعاء، إحداثيات وصوراً رادارية، وثقت الانتهاكات القطرية لاعتراض طائرات إماراتية مدنية من قبل مقاتلات قطرية.

وأظهرت الصور التى عرضتها وزارة الخارجية الإماراتية، حسب وسائل الإعلام الإماراتية،  مسار الطائرات الإماراتية المدنية فى منطقة التدريب المتعارف عليها لدى البلدين خارج الأجواء القطرية، موضحة بالإحداثيات وصور الأقمار الصناعية تحليقها فوق المجال الجوى الإماراتى فى منطقة تدريب، وأن ما حدث لم يتجاوز 30 ثانية فقط.

وأوضحت الخارجية الإماراتية أن المقاتلات القطرية من نوع "ميراج" انطلقت من "قاعدة العديد" فى وضع دفاع جوى مسلح، حيث قامت باعتراض الطائرتين فى رحلتين اعتياديتين ومجدولتين ومعروفتى المسار ومستوفيتين للموافقات والتصاريح اللازمة والمتعارف عليها دولياً، فى تهديد متكرر لسلامة الطيران المدنى وخرق واضح للقوانين والاتفاقيات الدولية.