كتب محمد أبو عوض

قال المهندس يوسف رشدان القيادى  بحملة  "كلنا معاك " و المنسق العام لجمعية  "من أجل مصر "  فى مصر الجديدة  الإقبال على تحرير توكيلات للرئيس السيسى مرتقع جدا لافتا إلى أن الشباب استحوذ على نسبة مرتفعة كما أبلغتنا الغرفة المركزية فى الحملة و أضاف إن فرصة فوز الرئيس عبد الفتاح السيسى بفترة رئاسة ثانية مضمونة ومؤكدة بسبب تمتعه بشعبية كبيرة وسط المصريين وإصراره على إعادة بناء الدولة على أسس سليمة، ومواجهته للحملة الشرسة التى تحاول إثناء مؤسسات الدولة عن استكمال ما بدأته.

وأشار فى بيان له  أن المصريين على قلب رجل واحد ولن تثنيهم تلك المحاولات عن مساندة الرئيس فى العبور بالوطن و مواصلة الإصلاحات واستكمال المسیرة رغم الصعاب التي يواجھھا من حملات تشویه مضللة أنفق فیھا ملیارات الدولارات لإسقاط الدولة، لكن الرئيس نجح في التصدي لھا.

وأكد أن إعلان الجمعية تأييدها للرئيس السيسى وجمعها توكيلات من المواطنين عبر حملة "كلنا معاك" و قبل ذلك استمارات التأييد والدفع للترشح يأتى فى إطار رغبتها فى مواصلة الرئيس للمشروعات الكبرى التى دشنها ثم حصدها فى الفترة الثانية التى من المتوقع أن تشهد قفزة فى النمو حسب توقعات المؤسسات الاقتصادية العالمية .

وأشاد "رشدان" بدور السيسى فى استعادة هيبة مصر أمام العالم  وإعادته كمحور رئيسى فى حل مشاكل المنطقة خصوصا فيما يتعلق بالأوضاع فى  فلسطين  وليبيا وسوريا وكذلك أسلوب إدارته لملف سد النهضة والعلاقات مع أثيوبيا والسودان وإرساءه لمبدأ الشراكة والسلام و تجنب توريط الدولة فى حروب خارجية.