bfe6bd28bd.jpg
بيتكوين

بيتكوين

تكبد “بيتكوين” أشهر العملات الرقمية مزيدا من الخسائر الأربعاء، فى أعقاب تداولات أخيرة دون عتبة 10 آلاف دولار للوحدة، للمرة الأولى منذ دخوله البورصة العالمية فى ديسمبر 2017.

وسجلت العملة 9807.56 دولارا للوحدة اليوم الأربعاء، وهى أدنى قيمة منذ الأول من ديسمبر، وبتراجع تقارب نسبته 50 % منذ تسجيلها أعلى قيمة فى 18 ديسمبر، بحسب ما بيّنت أرقام بلومبرغ.

وتعليقا على تراجع “بيتكيون” إلى ما دون مستوى 10 آلاف دولار، قال المحلل فى مجموعة “اواندا” كريغ ايرلام “من الواضح أنه كان هناك عنصر مضاربة للمسار التصاعدى للعملة أواخر العام الماضى، وسيكون التراجع مخيبا جدا لأولئك الذين اعتقدوا أنه سيكون من السهل تحقيق أرباح”.

وتراجع بيتكوين من أعلى مستوى ناهز 20 ألف دولار للوحدة قبل أسبوع من عيد الميلاد، بارتفاع 25 ضعفا العام الماضى، قبل بروز مخاوف من انفجار الفقاعة وفرض ضوابط على التعاملات المتعلقة به.

وأوضح المحلل فى مجموعة “اكس تى بى” ديفيد تشيذام إن “الهلع الذى طبع عمليات البيع التى شهدتها العملات المشفرة قاطبة قد يكون مرده حملة تنظيمية محتملة فى كوريا الجنوبية حيث حذرت السلطات من أنها ستفرض حظرا تاما على التعامل بالعملات المشفرة”.

وأضاف المحلل “هذا السيناريو كان مطروحا منذ أسابيع، ورغم أنه ليس بجديد إلا أنه آثار المخاوف من تشديد الضوابط فى هذا السوق”.

أ ف ب