كتب هيثم سلامة

نشر أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمى لوزارة الخارجية ، عبر حسابه على موقع التغريدات القصيرة تويتر، صوراً تجمع بين سامح شكرى وزير الخارجية ونظيرة الأثيوبى  ورقينى قبيتو يشاهدان معالم القاهرة ونهر النيل من مبنى الخارجية.

وعلق أحمد أبو زيد، على الصور قائلاً: "من شرفة الدور الـ 34 بمقر وزارة الخارجية، سامح شكري يشارك وزير خارجية إثيوبيا إطلالة على معالم القاهرة الساحرة".

وكان قد ترأس سامح شكرى، وزير الخارجية، اليوم الأربعاء، ونظيره الإثيوبى ورقينى قيبيُّو، أعمال الشق الوزارى من الدورة السادسة للجنة العليا المشتركة بين مصر وإثيوبيا، والتى تعقد لأول مرة على المستوى الرئاسى، وتتناول التعاون الثنائى بين البلدين فى كافة المجالات.

وصرح المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية، بأن سامح شكرى استهل كلمته فى الاجتماع بالترحيب بالوفد الإثيوبى فى بلدهم الثانى مصر، مشيرا إلى العلاقات التاريخية بين البلدين، والتى يشهد عليها بدء العلاقات الدبلوماسية بينهما فى عام 1927، بما يجعلها من أوائل العلاقات الدبلوماسية على مستوى القارة، وهو الأمر الذى يدعو إلى ضرورة الحفاظ على تلك العلاقات وتطويرها فى كافة المجالات.

وكان ورقينى قبيتو، وزير  خارجية أثيوبيا، أكد أن شعب وحكومة أثيوبيا لديهم اهتمام كبير بالمصريين ومصالحهم المتعلقة بنهر النيل وأن مصر وإثيوبيا والسودان لديهم علاقات كبيرة وقوية ويجب أن يستفيد الجميع منها من خلال إطار منفعة للدول الثلاث عبر لجان عمل مشتركة.

سامح شكرى ونظيرة الأثيوبى يشاهدون معالم القاهرة
سامح شكرى ونظيرة الأثيوبى يشاهدان معالم القاهرة

 

سامح شكرى ونظيرة الأثيوبى
سامح شكرى ونظيرة الإثيوبى

 

سامح شكرى يشرح لنظيرة الأثيوبى معالم القاهرة
سامح شكرى يشرح لنظيره الإثيوبى معالم القاهرة