كتب محمود عبد الراضى

تمكنت الإدارة العامة لشرطة ميناء الإسكندرية البحرى، من إحباط محاولة تهريب 18 طن من الأدوية البشرية المدعمة والمنتجة محلياً، إلى خارج البلاد.

 

وردت معلومات لإدارة البحث الجنائى بالإدارة العامة لشرطة ميناء الإسكندرية البحرى، مفادها قيام إحدى شركات الأدوية مقرها بالمنطقة الصناعية بمدينة العاشر من رمضان بتصدير "كميات كبيرة من الأدوية البشرية المدعمة والمنتجة محلياً والمحظور تصديرها خارج البلاد، إلا بعد الحصول على الموافقات اللازمة"، إلى إحدى الدول العربية داخل حاوية (40 قدما)، وذلك عن طريق التلاعب فى الأوراق بقصد تهريبها إلى خارد البلاد.

 

وعقب تقنين الإجراءات، تم تشكيل لجنة أمنية جمركية أسفرت أعمالها عن ضبط "كمية من الأدوية البشرية المدعمة والمنتجة محلياً وزنت نحو 18 طنا"، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة، والعرض على النيابة التى باشرت التحقيق.