كتبت هند مختار

وافق مجلس الوزراء فى اجتماعه الأسبوعى برئاسة الدكتور مصطفى مدبولى، اليوم الأربعاء، على 6 قرارات مهمة، منها الموافقة على مشروع قرار رئيس الجمهورية حول اتفاق التعاون بين مصر وبنك الاستثمار الأوروبى، لتقديم المساعدة الفنية لمشروع توسيع وتطوير محطة معالجة مياه الصرف الصحى الغربية بالإسكندرية، بقيمة 400 ألف يورو.

ويهدف المشروع لتوسيع قدرة المحطة وتطوير مستوى المعالجة بها، من أجل تحسين خدمات الصرف الصحى لحالية، وتوفير مصدر إضافى ثابت للمياه، يمكن استخدامه فى الزراعة، مع مراعاة المعايير والاشتراطات البيئية فى الإسكندرية.

وشهد الاجتماع أيضا، موافقة مجلس الوزراء على إنشاء "غرفة صناعة الملابس الجاهزة والمفروشات المنزلية"، تضاف إلى الغرف الصناعية المنضمة لاتحاد الصناعات المصرية، وذلك فى إطار اهتمام الدولة بتنمية هذه الصناعة الوطنية والارتقاء بها، نظرا لاتساع حجم أعمالها وتزايد أهميتها فى استقطاب رؤوس الأموال والأيدى العاملة وتطوير آليات التشغيل والتسويق، كما وافق أيضا على مشروع قرار رئيس الجمهورية بإعادة تخصيص مساحات من الأراضى المملوكة للدولة لصالح محافظة جنوب سيناء، لاستخدامها في إقامة مشروعات تنموية ومناطق خدمات، لتلبية متطلبات أبناء المحافظة.

وضمن قائمة القرارات، وافق مجلس الوزراء على اتفاق قرض بقيمة 200 مليون دولار أمريكى، موقع بين مصر والبنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية، لرفع كفاءة استخدام الطاقة بالشركة المصرية القابضة للغاز الطبيعى "إيجاس"، بما يساهم فى خفض تكاليف التشغيل بما يعود بالنفع على اقتصاديات الإنتاج بقطاع البترول، والمساهمة فى الوفاء بالتزامات خطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وخفض استيراد الوقود. 

كما أقر مجلس الوزراء صرف مساعدة مالية ومعاش استثنائى لأسر الشهداء والمصابين فى الحادث الذى استهدف كنيسة مارمينا بحلوان، الجمعة 29 ديسمبر الماضى، بواقع 100 ألف جنيه لأسرة كل شهيد، و40 ألف جنيه لكل مصاب، وفق القواعد المقررة فى ذلك، وصرف معاش استثنائى بقيمة 1500 جنيه لأسرة كل شهيد، وأقر المجلس أيضا صرف مساعدة مالية ومعاش استثنائى لأسر شهداء حادث الاعتداء على سيارات أحد مصانع الأسمنت الكبرى بوسط سيناء، بتاريخ 9 نوفمبر الماضى، بواقع 100 ألف جنيه لأسرة كل شهيد، وصرف معاش استثنائى بقيمة 1500 جنيه لأسرة كل شهيد.