كتب - لؤى على - إسماعيل رفعت - تصوير عمرو مصطفى

أكد رئيس البرلمان العربى مشعل بن غانم السلمى، أن ارتباط العرب والمسلمين والمسيحيين بالقدس عميق لوجود المقدسات.

 

وأضاف خلال مؤتمر الأزهر العالمى لنصرة القدس، المنعقد بقاعة مؤتمرات الأزهر بمدينة نصر، أنه من الواجب العربى والاسلامى حماية القدس مما يحدث لها، ولذلك عقد المؤتمر العربى جلسة عاجلة لمناقشة الاعتداءات السافرة بالفلسطينيين، والعبث بالقانون الدولى.

 

وأشار إلى أن البرلمان العربى اتخذ من القدس عاصمة أبدية لفلسطين شعارا لجلسته الطارئة، مؤكدا استمرار جهود البرلمان العربى لدعم فلسطين التى هى ليست محلا للتفاوض ولا التنازل، وتم مخاطبة برلمانات العالم لاجراء زيارات دولية.

 

وأوضح أن البرلمان العربى يجهز للقاء مع البرلمان الاوربى لوقف مخططات تهويد القدس، كما يسعى البرلمان العربى إلى وقف قمة اسرائيل بالدول الافريقية التى اجلت إلى أجل غير مسمى، محذرا من خطورة شغل اسرائيل مقعد فى مجلس الأمن الدولى وهو دولة محتلة.

 

المؤتمر منعقد برئاسة شيخ الأزهر، وبرعاية الرئيس السيسى، وحضور وزير الأوقاف د. محمد مختار جمعة نائبا عن رئيس الوزراء، و بحضور الرئيس الفلسطينى محمود عباس، أبو مازن، والرئيس اللبنانى الأسبق أمين الجميل، والرئيس الأسبق فؤاد السنيورة، وفنانين، وقادة سياسيين، وحاخامات ضد إسرائيل، وكنسيين، ومعممين شيعة، وعلماء سنة.