كتب - لؤى على - إسماعيل رفعت

قال رمضان أحمد قديروف، رئيس دولة الشيشان، إن مشكلة فلسطين تتصل بكل مسلم على وجه الأرض ولا يمكن أن نلقيها على عاتق الفلسطينيين وحدهم.

 

وأضاف قديروف، خلال كلمته التى ألقاها مبعوث رئاسى نيابة عنه، بمؤتمر الأزهر العالمى لنصرة القدس، المنعقد بقاعة مؤتمرات الأزهر بمدينة نصر، أن أمريكا دائما فى صراعات الشرق الأوسط تتحول إلى طرف فى الصراع.

 

وأشار رئيس دولة الشيشان، إلى أن امريكا تقدم الدعم المسلح لإسرائيل، بينما موقف روسيا معروف بالحفاظ على مصالح كافة الأطراف والحل السلمى العادل، موضحًا أن الحل فى الشرق الأوسط وليس فى أمريكا، فى الوقت الذى لا تقدم الأمم المتحدة حلولا، وقراراتها لا تنفذ، مطالبًا بالقضاء على الخلافات الداخلية، موجها الشكر للرئيس السيسى لدعم المؤتمر.

 

ومن جانبها انهت لجنة المؤتمر فعاليات الجلسة الافتتاحية التى تخطت 3 ساعات.

 

المؤتمر منعقد برئاسة شيخ الأزهر، وبرعاية الرئيس السيسى، وحضور البابا تواضروس الثانى ووزير الأوقاف د. محمد مختار جمعة نائبا عن رئيس الوزراء، و بحضور الرئيس الفلسطينى محمود عباس، أبو مازن، والرئيس اللبنانى الأسبق أمين الجميل، والرئيس الأسبق فؤاد السنيورة، وفنانين، وقادة سياسيين، وحاخامات ضد إسرائيل، وكنسيين، ومعممين شيعة، وعلماء سنة.