كتب - لؤى على - إسماعيل رفعت

قال بابا الفاتيكان فرانسيس، إنه لن يكف من الدعاء من أجل السلام، ورفع الصلاة ليعمل القادة لتجنب نوبة جديدة من التوتر.

 

وأضاف بابا الفاتيكان، خلال كلمته مؤتمر الأزهر العالمى لنصرة القدس، المنعقد بقاعة مؤتمرات الأزهر بمدينة نصر، والتى ألقاها عنه سكرتيره الأول، أنه لن يكف عن التوسط بين الفلسطينيين والإسرائيليين لحل الدولتين مع الاحترام الكامل لمدينة القدس التى تحتاج إلى وضع خاص للحفاظ على هويتها، وتجاوز النقاش بحدود الأراضى.

 

المؤتمر منعقد برئاسة شيخ الأزهر، وبرعاية الرئيس السيسى، وحضور البابا تواضروس الثانى ووزير الأوقاف د. محمد مختار جمعة نائبا عن رئيس الوزراء، و بحضور الرئيس الفلسطينى محمود عباس، أبو مازن، والرئيس اللبنانى الأسبق أمين الجميل، والرئيس الأسبق فؤاد السنيورة، وفنانين، وقادة سياسيين، وحاخامات ضد إسرائيل، وكنسيين، ومعممين شيعة، وعلماء سنة.