كتب - أحمد جمعة

وصفت حركة الجهاد الإسلامى فى فلسطين كلمة فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب أمام مؤتمر القدس الذى عقده الأزهر الشريف بمصر الكنانة بـ"كلمة زاخرة" بالفكر والوعى والانتماء القومى والإسلامى، مؤكدة أنها تعبر عن روح وأصالة الشعب المصرى العظيم.

 

وقال المتحدث باسم حركة الجهاد الإسلامى فى فلسطين، داوود شهاب، فى بيان صحفى - حصل "اليوم السابع" على نسخة منه : "تملكنا شعور عميق بالاعتزاز ونحن نستمع لكلمة فضيلة الإمام الأكبر، الذى تحدث بروح عالية كانت كلمته قول الفصل فى التدليل على مكانة القدس فى عقيدة ووجدان أبناء الأمة العربية والإسلامية".

 

وأكدت حركة الجهاد الإسلامى أن الدكتور أحمد الطيب رد بقوة الحكمة والمنطق على الأساطير التلمودية للصهيونية التى غذت احتلال فلسطين وارتكاب الجرائم بحق أرضها وشعبها والمقدسات الإسلامية والمسيحية فيها.

 

وتوجهت حركة الجهاد الإسلامى بالتحية والشكر لمصر وشعبها وللأزهر الذى مثل منارة العلم والفكر الإسلامى على مدار ألف عام.