كتب أحمد منصور

قال الدكتور مصطفى أمين، مساعد وزير الآثار للشئون الفنية، إن غرفة نوم الملك فاروق المعروضة للبيع فى أمريكا، والتى اختفت من استراحة الملك فاروق من حديقة الحيوان فى ٢٠١٣، ليست مسجلة فى عداد الآثار على الإطلاق.

وأوضح مساعد وزير الآثار للشئون الفنية، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن مبنى استراحة الملك فاروق تم تسجيله عقب ٢٠١٣ أى بعد حادث اختفاء غرفة نوم، لافتاً إلى أن المسئول عن غرفة النوم الجهة التى كانت فى عهدتها ووزارة الآثار ليست لها أى علاقة.

وسُرقت الغرفة فى سبتمبر عام 2013 من الاستراحة الملكية  بحديقة الحيوان، وقام موقع أمريكى للبيع بعرض فيديو متكامل لها بكافة قطعها للبيع.