كتب إبراهيم أحمد

شهدت منطقة مصر القديمة جريمة قتل بشعة، بأن أنهى تاجر حياة نجله رميا بالرصاص، لخلاف نشب بين الابن وزوجة الأب على مساعدة الأول فى الزواج، وهو ما أثار الأب وعاد مسرعا لمنزله حاملا بندقية آلية، أطلق منها الأعيرة الناريه على ابنه، فأرداه قتيلا، وتم ضبط المتهم والسلاح المستخدم فى الوقاعة، وتباشر االنيابة التحقيقات.

تفاصيل تلك الجريمة بدات مع تلقى رجال مباحث قسم شرطة مصر القديمة، إخطارا من شرطة النجدة بحدوث مشاجرة وإطلاق أعيرة نارية ومتوفي بعقار بمنطقة خارطة الشيخ مبارك.

على الفور انتقل رجال المباحث وتم العثور على جثة "سيد ا ا" 32 سنة، عامل دوكو سيارات، والمطلوب التنفيذ عليه في القضية رقم 1765 لسنة 2012م مصر القديمة "ضرب" والمقضي فيها بالحبس شهر، مصاب بطلقات نارية بمختلف أنحاء الجسم.

ومن خلال الفحص تبين وجود خلافات سابقة بين المجني عليه ووالده "احمد ا ب" 58 سنة، تاجر، والمطلوب التنفيذ عليه في قضية "جنحة مباشرة " والمقضي فيها بالحبس سنة، لرفض الأخير مساعدة المجني عليه مادياً للزواج.

وكشفت التحريات، أنه بتاريخ الواقعة توجه المجنى عليه لمنزل والده، وهدد زوجته بسلاح أبيض "كتر"، وأجبرها على الاتصال بوالده للحضور، وفور حضور الأب أطلق أعيرة نارية تجاه المجني عليه من سلاح ناري " بندقية آلية"، محدثاً إصابته التي أودت بحياته .

وتأيدت الواقعة بشهادة كلا من "نادية ا ب" 51 سنة، ربة منزل، - زوجة المتهم-، و" صابرين ع ا" 25 سنة، ربة منزل زوجة شقيق المتوفي

من خلال الأكمنة تم  ضبط المتهم، وبحوزته السلاح الناري المستخدم فى ارتكاب الواقعة، و 24 طلقة من ذات العيار، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم، وأحاله اللواء خالد عبد العال مدير أمن القاهرة للنيابة التى تولت التحقيق.