كتب: هانى محمد

قال موقع "ديفينس ريفيو" الأمريكى، إن الجيش الصينى يعد للانتصار فى الحرب العالمية الثالثة بامتلاك أسلحة متطورة تكنولوجيا تمكنه من تدمير أسلحة الجيش الأمريكى.

 

وبحسب الموقع المتخصص فى الشئون العسكرية، تعد الصين ترسانة أسلحة تضم استخدام الهجمات الإلكترونية والحرب الإلكترونية، والصواريخ الفوق صوتية، والذكاء الاصطناعى، إضافة إلى الطائرات الشبحية.

 

وتجرى الصين عمليات تطوير على الطائرات بدون طيار بقدرات متقدمة، بخلاف تدعيم الأسلحة المضادة للأقمار الصناعية التى يمكنها تعطيل الأقمار الصناعية الأمريكية وشل قدرة القيادة الأمريكية على التواصل مع قواتها حول العالم، كما تطور روبوتات عسكرية لاستخدامه فى حروب المستقبل، خاصة فى أى مواجهة عسكرية مع الولايات المتحدة الأمريكية، إضافة إلى استخدام الكمبيوترات فائقة السرعة للأغراض العسكرية.

 

ولفت الموقع إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية تمتلك عتاد عسكرى ضخم، لكن الأسلحة والوسائل العسكرية التى تعدها الصين للحرب المقبلة يمكن أن تحول دون استخدامها، مشيرا إلى أن الصين تعتبر أن الأقمار الصناعية الأمريكية بمثابة نقاط ضعف للجيش الأمريكى.