للمرة الأولى فى تاريخ الحكومة المصرية تحصل المرأة على 6 مقاعد داخل مجلس الوزراء، بما يقترب من 20% من الحكومة، وذلك بعد اختيار وزيرتين جديدتين فى التعديل المحدود الذى أقره البرلمان اليوم.

 

وصوت مجلس النواب فى جلسة عامة طارئة، اليوم الأحد، على تعديل وزارى محدود تضمنه خطاب رئيس الجمهورية للبرلمان، يشمل 4 حقائب وزارية، إذ حل اللواء أبو بكر الجندى وزيرا للتنمية المحلية بدلا من هشام الشريف، وخالد بدوى وزيرا لقطاع الأعمال بدلا من أشرف الشرقاوى، ورانيا النشاط وزيرة للسياحة بدلا من يحيى راشد، وإيناس عبد الدايم وزيرة للثقافة بدلا من حلمى النمنم.

 

باختيار إيناس عبد الدايم ورانيا النشاط يقفز عدد الوزيرات فى حكومة المهندس شريف إسماعيل من 4 إلى 6، إذ تنضم الوزيرتان الجديدتان إلى القائمة السابقة التى تضم: وزيرة التضامن الاجتماعى غادة والى، ووزيرة الاستثمار والتعاون الدولة سحر نصر، ووزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى هالة السعيد، ووزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج نبيلة مكرم.

 

يُذكر أن التعديل الوزارى الذى أقره مجلس النواب اليوم، تضمن بجانب اختيار 4 وزراء جدد، تعيين نائبين جديدين لوزيرى الإسكان والصحة، إذ تضمن خطاب رئيس الجمهورية اختيار المهندس عاصم الجزار نائبا لوزير الإسكان، والدكتور طارق توفيق نائبا لوزير الصحة والسكان.