كتب محمود عبد الراضى

تمكنت الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة من ضبط شخص لتجميعه مدخرات المصريين فى الخارج بالعملة الأجنبية والاتجار فيها لتفويت فرصة الاستفادة منها في الاقتصاد الوطني.

 

وردت معلومات وتحريات للإدارة العامة لمباحث الأموال العامة مفادها قيام "ضاحى ن.ع" ومقيم أبوتشت بمحافظة قنا، بالاشتراك مع "عبدالحكيم ف.ت" يعمل بإحدى الدول العربية بممارسة نشاط غير مشروع عن طريق تجميع مدخرات المصريين العاملين بالخارج بالعملة الأجنبية، وإرسالها للأول ليقوم بصرفها  واستبدالها بالعملة المحلية وبيعها لبعض التجار خارج نطاق السوق المصرفية، وبأسعار السوق السوداء على أن يقوم بإيداع ما يعادلها بالجنية المصرى بحسابه بفرع أحد البنوك ليقوم بتوصيلها لذوى العاملين مقابل عموله، فضلاً عن الإستفادة من فارق  سعر العملة.

 

 وعقب تقنين الإجراءات، تم ضبط المتهم الأول وبمواجهته  اعترف بإرتكابه الواقعة بالإشتراك مع المتهم الثانى، وتبين أن حجم تعاملاتهما بالبنوك خلال عامين "ستة ملايين جنية ، ومائة ألف دولار أمريكى"، فتم إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة والعرض على النيابة العامة التى باشرت التحقيق.