كتب كامل كامل

قال الكاتب الصحفى حلمى النمنم، وزير الثقافة، فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع"، إنه لم يتلق أى اتصال من الجهات المعنية والمسؤولة عن التعديل الوزارى بالاستمرار أو الرحيل عن منصب وزير الثقافة.

تأتى تصريحات "النمنم" مع تصاعد وتيرة التوقعات والأحاديث المتواترة عن رحيله من الوزارة، وتداول اسم الدكتورة إيناس عبد الدايم، رئيس دار الأوبرا، خلفا له، إذ كشفت مصادر مطلعة أن التعديل الوزارى المحدود الذى يصوّت عليه البرلمان اليوم، سيتضمن وزارة الثقافة، وبحسب المعلومات المتاحة فإن الدكتورة إيناس عبد الدايم ضمن دائرة أقرب المرشحين لتولى الحقيبة.

وفى سياق متصل، قال النائب مصطفى بكرى، عضو مجلس النواب، إن التعديل الوزارى المرتقب عرضه على البرلمان اليوم، وفقا لخطاب رئيس الجمهورية، الرئيس عبد الفتاح السيسى، لن يشمل تغيير المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء.

وتوقع "بكرى"، فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع"، أن التعديل يشمل بين 6 و7 حقائب وزارية، وضمن التوقعات القوية أن يتقلد اللواء أبو بكر الجندى، رئيس الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، حقيبة التنمية المحلية، وأن يشمل التعديل حقيبة الاستثمار بعد فصلها عن وزارة التعاون الدولى.

جدير بالذكر، أن الدكتور على عبد العال، رئيس مجلس النواب، كان قد دعا أمس السبت لجلسة عامة فى الساعة الثانية عشرة ظهر اليوم، قبل موعد الجلسة المحددة من قبل لانعقاد المجلس، عملا بحكم الفقرة الأخيرة من المادة 277 من اللائحة الداخلية، وذلك بشأن خطاب رئيس الجمهورية حول  إجراء تعديل وزارى محدود بحكومة المهندس شريف إسماعيل.