كتب محمود عبد الراضى

نبات القنب ينمو فى كثير من الأماكن بصورة طبيعية أو مستنبتا ولا يوجد سوى نوع واحد لجنس واحد من القنب تختلف أشكـاله وأحجـامه ومسمياته، وفقا لمكان وعادات وتقاليد زارعيه وظروفـه وطـرق رعايته ونموه.

 

وتحتوى جميع أجزاء النبات على المادة الفعالة تتراهــيدر وكنابينول يتم استخلاص المادة الفعالة لخام الحشيش من القمة المزهرة لأنثى النبات الكامل النمو بعد تجفيفه.

 

وإذا تم التعامل مع النبات فى أيه طور من أطور النمو حيث يتم تجفيفه بقصد تهيئته للتدخين يطلق عليه العديد من المسميات مثل "البانجو - الحرباشة - الكايه - مارجوانا- الجانجا - الكمانجا - الكيف - شاراس- تاكرورى"، وذلك وفقا لطرق تهيئة التداول والتعاطى ونوعية المتعاملين فيه وعاداتهم اللغوية.

 

ومن أضرار تعاطى القـنب، أنه يؤثر تعاطى القنب فى مختلف أشكاله على الجهاز العصبى للإنسان، وتأثيره مهبط بدرجة متفاوته حسب الكمية المتعاطاه، ويبدأ تأثيره بعد حوالى 30 دقيقة من تعاطيه ويستمر إلى ما يقرب من أربعة ساعات، ولا يحدث إدمان جسمى على المتعاطى.