قال اللواء أبو بكر عبد الكريم مساعد وزير الداخلية للعلاقات العامة والإعلام، إنه خلال مأمورية لعدد من أمناء الشرطة لضبط متهم فى قضية مخدرات أصيب أحدهم وتوجه لمستشفى المطرية مع اثنين أخرين لإسعافه، موضحاً أن أمين الشرطة كان عنده إصابة فى وجهه وتأخر الأطباء عليه، وحدث اشتباك بالأيدى، فحرر الأطباء محضر، وقامت مديرية أمن القاهرةباتخاذ الإجراءات الإدارية وإيقاف الأفراد عن العمل والتحقيق معهم، وتم إحالة الواقعة للنيابة.

وأوضح أبو بكر عبد الكريم، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "كلام تانى"، على فضائية "دريم"، مع الإعلامية رشا نبيل، أن أطباء المطرية طلبوا من تلقاء أنفسهم التنازل عن المحضر، لافتاً إلى أن وزارة الداخلية لا تقبل أى تجاوزات أو أخطاء من رجالها، وهناك وقائع أخرى لا يتخذ فيها بعد إعلامى ويتم اتخاذ الإجراءات القانونية حيالها.