كتب عز النوبى

أكد تقرير بوزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، عن 29 قطاعًا من شئون المديريات الزراعية على مستوى الجمهورية، أن إجمالى المساحات المنزرعة قمحا هذا الموسم الجديد بلغت ما يقرب من 3 ملايين و50 ألف فدان منذ بدء الزراعة، وجارى الحصر للمساحات المنزرعة، من المستهدفة زراعتها من خلال التركيب التأشيرى والتى تبلغ 3 ملايين، و250 ألف فدان.

 

وأضاف التقرير، أن الدكتور عبد المنعم البنا وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، يتابع يوميًا  عمل لجان المتابعة والحملة القومية التى تقوم بتوعية المزارعين من خلال اتباع الإرشادات الهامة والضرورية التى تساهم فى زيادة معدلات الإنتاج لضمان الفائدة المزدوجة، والتى تحقق للفلاح زيادة فى موارده المالية، وللدولة زيادة فى حجم المحصول لتخفيف حجم الاستيراد للمحصول من الخارج، وسط متابعة لكافة المساحات المنزرعة بالقمح ورعايتها للوصول إلى أعلى معدلات إنتاجية من خلال ندوات تثقيفية وتطبيقية على أرض الواقع وخاصة فى الحقول الإرشادية، والتى تنفذها الحملة القومية للقمح هذا العام.

 

وتابع التقرير، مواصلة لجان المتابعة فى توفير جميع مستلزمات الإنتاج، وتوزيع الأسمدة على الطبيعة لمنع تسرب الأسمدة المدعمة للسوق السوداء، ومنح المقررات للفلاحين الذين يزرعون الأرض بالفعل، وليس لمجرد امتلاك الحيازة فقط، وذلك تجنبا لعمليات التلاعب، التى تحدث مع بعض أصحاب الحيازات، بالإضافة إلى إلزام مصانع الإنتاج بتوفير جميع الحصص المقررة لصالح وزارة الزراعة لتغطية احتياجات الموسم الشتوى.