قال مصطفى بكرى عضو مجلس النواب، إن ما يجرى الآن من التوصل لصياغة توافقية مقبولة لقانون الخدمة المدنية، سيمر بعد الاستجابة لبعض الملاحظات المتعلقة بالمواد، مضيفاً: أن البرلمان سيستمع لبيان الحكومة فى النصف الأول من فبراير.

وأضاف بكرى فى تصريحات تلفزيونية، أنه عندما يلقى رئيس الحكومة البيان فى نصف ساعة، سيحال إلى اللجنة العامة ويتم مناقشته، ثم يتم إلقاء بيان الرد على الحكومة وسيطرح الأمر على الحكومة بقبله أو رفضه، وفى حالة رفضه، سيكلف رئيس الجمهورية رئيسا للوزراء من ائتلاف أو حزب الأكثرية لتشكيل الحكومة، لافتاً إلى أن استمرار حكومة المهندس شريف إسماعيل يتوقف على البيان ومدى تلبيته للمطالب الشعبية.