قال اللواء مختار قنديل، الخبير الاستراتيجى والعسكرى، إن العناصر الإرهابية فى شمال سيناء تتحصن داخل المنازل فى العريش، وتعيش وسط الأهالى، الأمر الذى يحتاج إلى عمليات تفتيش مكثفة من جانب رجال القوات المسلحة والشرطة المدنية فى سيناء، حتى يتمكنوا من إحكام السيطرة على سيناء ودحر الإرهاب.

وأوضح قنديل فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أن الجيش يجب أن يشن حملات تفتيش مكثفة على المنازل فى العريش حتى لا يستمر مشهد القتل والتخريب الذى تتبعه الجماعات الإرهابية منذ فترة طويلة، داعياً إلى ضرورة أن يتم تنفذ عملية موسعة ضد الإرهابيين حتى يتم الثأر للشهداء الذين طالتهم يد الغدر والخيانة.

وأشار قنديل إلى أن القوات المسلحة قادرة على محاصرة العناصر الإرهابية الموجودة فى الشيخ زويد ورفح، بينما تشكل العناصر الموجودة فى العريش عائقًا أمام القوات نظرا لاختبائهم وسط المدنين والأبرياء، داعيا إلى ضرورة تنفيذ فكرة تفتيش كل المنازل المشتبه بها فى توقيت واحد وتحريز الأسلحة والذخائر المضبوطة، حتى يتم القضاء على العناصر الإرهابية بشكل كامل.