6d66075af9.jpg

item_XL_8952725_9192415

تباشر النيابه العامه التحقيق فى واقعة سرقة أول شحنه من البطاريات المكونه من 15 ألف بطاريه كانت مقرره لخروج أول إنتاج للمحمول المصرى للأسواق وذلك بعد خروج الشحنه من ميناء دمياط وهى فى طريقها للمصنع بمحافظة أسيوط.

وأكد مصدر أمنى على أن الشحنه كانت 3 حاويات 20 قدمًا تضم حوالى 15 ألف بطارية قادمة من الصين موضحًا أن الرساله خرجت من الدائرة الجمركية دون أى مشكلات تذكر وغادرت ميناء دمياط على متن شاحنة تابعة لمكتب الرساله لمقاولات النقل والشحن.

وأوضح المصدر أنه يجرى حاليًا التحقيق مع مسؤولى شركة النقل والمستخلص الجمركى وشركة السلام مستوردة الشحنه مؤكدًا على أن المعلومات الأولية تبين أن الشاحنة التى كانت تحمل البطاريات القادمة من ميناء دمياط فى اتجاهها للمصنع بالمنطقة التكنولوجية فى أسيوط قد تعرضت للسرقة.

وكشف المصدر عن أنه تم القبض على السائق وتولت النيابة العامة التحقيق فى القضية وجارٍ استجواب السائق ومتابعة خيوط الجريمة لضبط مرتكبى الحادث.

أ ش أ