كتب محمد سعودى

صوتت 14 دولة فى مجلس الأمن الدولى، مساء اليوم الإثنين، لصالح قرار مصر حول القدس، إلا أن الولايات المتحدة الأمريكية استخدمت حق النقض الفيتو ضد مشروع القرار.

وأيد مشروع القرار المصرى الأعضاء الأربعة عشر الباقون فى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، ذلك القرار الذى أبدت فيه مصر أسفها الشديد إزاء القرارات التى اتُخذت فى الآونة الأخيرة والتى تتعلق بوضع القدس.

فيما قالت المندوبة الأمريكية فى مجلس الأمن، نيكى هيلى، إن واشنطن استخدمت حق النقض "الفيتو" دفاعًا عن دور الولايات المتحدة فى الشرق الأوسط.

فى السياق متصل، قال السفير عمرو أبو العطا، مندوب مصر فى الأمم المتحدة، إن مشروع القرار يؤكد فى فقرته العاملة، أن أى قرارات تغير أو تحاول تغيير الشخصية والحالة والتركيب الديموغرافى لمدينة القدس الشريف ليس لها أى أثر قانونى وتعتبر باطلة، وكأن لم تكن، ومن ثم ينبغى التراجع عنها امتثالا لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.