80896cbcbc.jpg

اسمدة-زراعية

اكد المهندس سعد أبو المعاطي، رئيس شركة أبو قير للأسمدة والصناعات الكيماوية، ان صناعة الغاز تعتمد على ثلاث مكونات أساسية الغاز الطبيعي والفوسفات والبوتاس، مؤكدا أن حقل “ظهر” للغاز أعاد الروح لصناعة الأسمدة في مصر.

جاء ذلك خلال جلسة الفرص المتاحة للصناعة الوطنية البتروكيماويات نموذجا من مؤتمر الأهرام الأول للطاقة الذي عقد اليوم الاثنين بعنوان “مصر مركز إقليمي للطاقة.. الواقع والتحديات”، برعاية المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء, بحضور وزراء الكهرباء والبترول والقوى العاملة والدولة للانتاج الحربى وأمين عام جامعة الدول العربية ومحافظى الجيزة والبحيرة وممثلى ورؤساء شركات البترول المصرية والأجنبية العاملة فى مصر.

ولفت أبو المعاطي أن مصانع الأسمدة تعمل حاليا بكامل طاقتها الإنتاجية بفضل ارتفاع إنتاج الغاز في مصر بعد أن كانت تحقق خسائر على مدار الأعوام القليلة الماضية،مشيرا إلى أنه تم عمل تطوير في كافة مصانع الأسمدة.

وأشار إلى أن استكشافات الغاز ساهمت في تشجيع شركات الأسمدة على تجديد المصانع المتقادمة وتنويع المنتجات، مؤكدا أن مصر من أوائل الدول العربية في مجال صناعة الأسمدة بوجه عام، وبحلول عام 2018 ستكون ضمن أكبر أربع دول في صناعة الأسمدة الفوسفاتية في المنطقة.

ونفى أبو المعاطي وجود أي أزمات في الأسمدة في مصر، موضحا أن الشركات تنتج حوالي 21 مليون طن من الأسمدة في حين يبلغ الاستهلاك المحلي 9.5 مليون طن، كما لا يتم تصدير الأسمدة إلا بموافقة الأجهزة المعنية.