كتب - أحمد جمعة

كشف عضو مجلس النواب العراقى عن محافظة ديالى النائب فرات التميمى، اليوم الإثنين، عن مقتل أبرز قادة الجيل الأول لتنظيم القاعدة فى المحافظة، مشيرا إلى أن القتيل كان يقود أخطر خلايا الإرهاب شرق ديالى.

وقال النائب العراقى لموقع السومرية نيوز، إن "فريق أمنى مشترك نجح فى قتل الإرهابى على محمد ساهى، فى عملية نوعية جرت جنوب قضاء بلدروز (30كم شرق بعقوبة)، والذى يمثل أبرز قادة الجيل الأول للقاعدة فى ديالى".

وأضاف، "الإرهابى انتمى بعد بروز داعش إلى صفوفها وأصبح أهم قادتها فيما بعد، وهو يقود أخطر خلايا الإرهاب فى مناطق شرق ديالى وخاصة حوض الداينية"، لافتا إلى أن الإرهابى كان يقاتل فى الموصل وهرب منها بعد تحريرها إلى ديالى.

وأكد، إن الخلايا النائمة لداعش لاتزال تمثل تهديدا أمنيا جديا فى محافظة ديالى، داعية لضرورة الانتباه لتحذيرات المرجعية الدينية من خطورة خلايا التطرف وأهمية تكثيف الجهود للقضاء عليها لأنها مصدر يهدد الأمن العام.

وكانت العشرات من قادة تنظيم القاعدة المعروفين فى ديالى انخرطوا فى صفوف داعش، عقب أحداث يونيو 2014 فى ديالى بعضهم هرب باتجاه محافظات آخرى بعد تحريرها.