جدد مركز البحوث الزراعية  بوزارة الزراعة  واستصلاح الاراضى ،رفضة  مقترح  زراعة التبغ فى مصر، وينشر اليوم السابع، أسباب  رفض منع زراعته لإنتاج السجائر وغيرها  فى مصر خاصة  بعد تحذير  من معهد بحوث أمراض النباتات  بالمركز  خطورته على التربة.

1- نبات الدخان ينقل بعض الأمراض الفيروسية تهدد باقى أفراد العائلة النباتية والتربة.

2-لا توجد خريطة زراعية فى مصر لزراعة التبغ،بسبب الظروف المناخية غير الملائمة.

3- ليس له مردود اقتصادى، ولا يحقق مزايا اقتصادية.

4- يحتاج بعد الزراعة إلى تكنولوجيا عالية لصناعة إنتاج المحصول  تسمى بالتعطين.

 5- لا يوجد فنيون فى مصر لصناعة المنتج.

6- زراعة التبع ممنوعة منذ فترة حكم محمد على بعد توقيعه معاهد مع اليونان.

7- رفض  زراعة التبغ فى مصر، مستندة  إلى القرار الوزارى رقم ٥٤ لسنة ١٩٦٦ بقصر استنباط التبغ أو زراعته محليا لأغراض التجارب على وزارة الزراعة.

8- مصر موقعة على الاتفاقية الإطارية لمنظمة الصحة العالمية بشأن مكافحة الدخان فى 17 يوليو 2003 لحماية البيئة وصحة الأفراد

9- لن تستغنى وزارة الزراعة  عن استقطاع مساحة من الأراضى لزراعة التبغ على حساب محصول استراتيجى مثل القمح أو قصب السكر.

10- المبيدات المستخدمة فى زراعة التبغ تؤثر على البيئة، وتؤثر على العديد من المحاصيل المجاورة.