كتب محمود حسين

أكد الدكتور عمرو الجارحى، وزير المالية، على أن الدراسة الإكتوارية لقانون نظام التأمين الصحى الاجتماعى الشامل استغرقت عمل شاق لمدة 15 شهرا لإعدادها، رافضا وصف بعض النواب لها بأنها "تعجيزية".

 

وقال وزير المالية خلال كلمته بالجلسة العامة لمجلس النواب اليوم الإثنين، لمناقشة مشروع قانون التأمين الصحى الشامل، إن الحكومة أرسلت لمجلس النواب خلال مناقشة مشروع القانون فى لجنة الشئون الصحية، ورقة مختصرة للدراسة الإكتوارية توضح كل ما ورد فيها من سيناريوها بشأن الدراسة الإكتوارية وتكلفة تمويل التأمين الصحى ومصادر التمويل، إلا أن النواب طلبوا الدراسة كاملة وبعدما أرسلتها الحكومة وصفوها بأنها تعجيزية، وهذا غير صحيح.

 

وتابع الجارحى: "بعتنا دراسة للبرلمان فيها حوالى 5 آلاف ورقة، والنواب قالوا تعجيزية، والحقيقة أنها دراسة استغرقت 15 شهرا، وتتضمن حسابات اكتوارية على عدد السنوات ونسبة كل محافظة وكل السيناريوهات، وهناك ورقة تلخص كل ما جاء فى هذه الملفات بوضوح، وبعتنا، والورقة موجود وممكن المجلس يوزعها على النواب كيفما يشاء، فهى تتضمن حصيلة عمل شاق حتى وصلنا لأفضل سيناريو لإيجاد مصادر التمويل فى هذا النظام".