مدحت وهبة

فى إطار توجيهات الرئيس عبد الفتاح رئيس الجمهورية بتأمين احتياجات البلاد من السلع الاستراتيجة، أعلنت الشركة القابضة للصناعات الغذائية بوزارة التموين والتجارة الداخلية عن وصول ما يقرب من 23 ألف رأس ماشية من السودان دفعة جديدة ضمن التعاقدات، لتأمين احتياجات البلاد من اللحوم الطازجة، بجانب توفير كميات كبيرة من الدواجن واللحوم المجمدة بمنافذ المجمعات الاستهلاكية وفروع شركتى الجملة " العامة والمصرية" والشركات التابعة.

وقال الدكتور علاء الدين فهمى رئيس الشركة القابضة للصناعات الغذائية بوزارة التموين والتجارة الداخلية فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، إن التعاقدات الجديدة مع دولة السودان تتضمن توريد 300 ألف رأس ماشية حية ويتم ذبحها داخل الأراضى المصرية وطرحها لحوم طازجة بمنافذ المجمعات الاستهلاكية فى مختلف المحافظات، حيث وصلت 23 ألف رأس ماشية خلال شهر، لافتًا إلى أنه لأول مرة تنجح الشركة القابضة للصناعات الغذائية فى تأمين احتياجات البلاد من اللحوم حتى عامين قادمين.

وأضاف الدكتور علاء الدين فهمى رئيس الشركة القابضة للصناعات الغذائية، انتظام صرف المقررات التموينية، موضحًا أن الدكتور على المصيلحى حريص على متابعة صرف السلع المدعمةً للمواطنين أولًا بأول بقيمة الدعم المخصص لكل مواطن مقيد بالبطاقات، وهو 50 جنيها، حيث سيتم تطبيق منظومة السلع الجديدة أًول يناير المقبل للحفاظ على أموال الدعم المخصصة للمواطنين، وذلك من خلال محاسبات اقتصادية للبقالين ومنافذ توزيع السلع المدعمة على أن يقوم جميع البقالين بدفع 25% كتأمين من قيمة السلع التى يحصل عليها شهريًا، كما سيتم زيادة طرح كميات السلع الأساسية خاصة السكر والزيت والآرز ليحصل المواطن على الكمية وفقًا لرغبته وبقيمة الدعم المخصص له.

وأوضح الدكتور علاء الدين فهمى رئيس الشركة العامة للصناعات الغذائية، أن شركات السكر تقوم خلال هذه الأيام بعمل الاستعدادات اللازمة لاستلام محصول القصب اعتبارًا مِن أول يناير المقبل، لإنتاج السكر المحلى وطرحه للمواطنين فى مختلف المخافطات قائلا: "عندنا مخزون سكر يكفى احتياجات المواطنين عدة أشهر، والعام المقبل لن يشهد أى أزمات فى السلع خاصة السكر، لافتًا إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسى حريص على توفير مختلف المتتجات خاصة فى المناطق الأكثر فقرًا والأولى بالرعاية وهو ما يقوم به الدكتور على المصيلحى وزير التموين حاليًا مِن خلال التوسع فى إنشاء المنافذ السلعية.