كتبت أسماء شلبى

لم تتخيل الزوجة "مها.ك.ط" ابنة مصر الجديدة، أن تعود إلى منزل أهلها بعد أسبوع من زوجها بعد أن أنهال زوجها عليها بالضرب المبرح بيديه وقدميه حتى فقدت وعيها، وأوثق يديها وقدميها بقطعة قماش طوال 6 ساعات ليعاقبها على سبها لصديقته "الأنتيم" بعد أن دخلت إلى المنزل وضبطتهم فى وضع مخل بالآداب.

وأكدت الزوجة التى حررت بلاغ ضد زوجها أمام قسم شرطة مصر الجديدة، وأقامت دعوى طلاق للضرر ضده:" لم يمضى أسبوع على زواجنا لأعود وأجد زوجى فى أحضان صديقته الأنتيم يقوم بأفعال شاذة ويخونى، وعندما اعترضت تعدى على بالضرب واتهمنى بالتخلف، وطالبنى أن أكون منفتحة، واعتذر لصديقته بعد إساءتى لها وشعورها بالحرج منى، وأن وأقوم بمشاركتهما جلستهما".

وتابعت مها:" فقدت السيطرة على أعصابى ولم أشعر بنفسى إلا بعد أن أنهلت عليهم ضربا بالحذاء، ليقوم زوجى بجعلى أدفع الثمن، ويعاقبنى بالضرب لمدة 6 ساعات أصبحت فيهم جثة هامدة من كثرة العنف الذى أصاب جسدى بكدمات ونزيف وكسور".

وأوضحت الزوجة : "أنقذنى الجيران وأنا فاقدة للوعى من بين يديه، وذهبت للمستشفى مصابة بعدة كسور جراء ضربه لى بقدمه وبعد توجيهى وأهلى الأتهام له، حاول أن يبرر فعلته بإنه دخل ووجدنى أخونه، عكس الحقيقة التى أكدها الشهود، واعتياده استقبال شابات أثناء وقبل فترة الخطوبة وسوء الخلق المعروفة عنه بالمنطقة".

وتابعت: "سرق كل منقولاتى ورفض تطليقى وديا ومنحى حقوقى وتوعدنى بتركى كالبيت الوقف عقابا على سوء أدبى معه ومع صديقته، مضيفة: "بقيت أنا الغلطانة من وجهة نظر أه‍له وكأنه المفروض على تقبل خيانته والاعتذار لعشيقته".