كتب محمد أبو عوض

طالب النائب محمد عبد الله زين الدين، وكيل لجنة النقل والمواصلات بالبرلمان، الدكتور هشام عرفات وزير النقل، بضرورة الإسراع فى إنهاء كافة المراسى على جانبى نهر النيل بالقاهرة الكبرى، والبدء فى تشغيل تلك المنظومة بأسرع وقت، للحد من التكدس والزحام المرورى الذى تعانى منه القاهرة.

وأكد وكيل لجنة النقل والمواصلات بالبرلمان، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أن هناك أسباب تدفع الحكومة لتنفيذ فكرة التاكسى النهرى، وهى كما يلى:

 

1.     فكرة التاكسى النهرى ليست جديدة على الإطلاق وتم دراستها.

2.     أن فكرة التاكسى النهرى سبق طرحها منذ عدة أعوام .

3.     يعتبر التاكسى النهرى وسيلة آمنة لاستخدام نهر النيل كممر ملاحى.

4.     يغطى التاكسى النهرى مسافة 65 كيلو مترا بين حلوان والقناطر الخيرية.

5.     يقطع التاكسى النهرى هذه المسافة فى نحو نصف الساعة.

6.     يتميز التاكسى النهرى بعدم التلوث.

7.     يعمل التاكسى النهرى بالغاز الطبيعى.

8.     يخفف فيه الضغط عن المرور بالعاصمة.

9.     يوفر التاكسى النهرى الراحة والأمان للراكب مع سرعة وصوله لمعظم مناطق القاهرة القريبة من النيل.

10.  يسير التاكسى النهرى بطول 10 محطات على النيل.

11. سيتم إيصاله بالتكنولوجيا الحديثة.

12. تسعيرته مناسبة تناسب المواطن العادى.