كتب إسماعيل رفعت

قال الفريق عبد المنعم التراس، مستشار رئيس الجمهورية للشئون العسكرية: "أتعجب من الخلايا الإرهابية التى تفجر وتدمر، وتجد ضمن أعضائها أطباء ومؤهلات عليا تزرع المتفجرات بأمر زعيمها الذى تجده أحيانا "سباك".

 

وأضاف التراس، خلال لقائه بالدعاة، فى مسجد النور بالعباسية، أن منفذى حادى الواحات، وحادث الروضة عددهم 12 إرهابيا، عددهم قليل يقومون بحدث يثير ضجة، مشيرًا إلى أن منفذى كل الأحداث تم التعرف عليهم، فى فترة صعبة تم حرق جهاز أمن الدولة، وظهرت جماعات جديدة.

 

وأشار مستشار رئيس الجمهورية للشئون العسكرية، إلى أن القوات المسلحة لا تقبل بفكر هذه الجماعات، حيث قرر فصل ضابطا ينتمى إلى الإخوان فى فترة حكم مرسى برتبة نقيب وكان لابد من موافقة القائد الأعلى، وهو ما حاول مرسى رفضه لكنه أصر فتم تأجيل النقاش 3 أشهر لإعادة التفكير وفى النهاية تم فصله لإصرار التراس على إبعاد هذه الأفكار عن المؤسسة العسكرية.