كتبت ــ هند مختار

عقد الدكتور مصطفى مدبولى وزير الإسكان، القائم بأعمال رئيس مجلس الوزراء، اليوم الأحد، اجتماعاً لمتابعة الموقف التنفيذى للمرحلة الأولى من مشروع تنمية الـ 1.5 مليون فدان، بحضور وزيرى الرى، والزراعة، ونائب وزير الزراعة، ورئيس شركة الريف المصرى، وممثلى عدد من الجهات المعنية.

وتناول الاجتماع بحث كافة الجوانب المتعلقة بالمرحلة الأولى من المشروع، والإجراءات التي اتخذت فى هذا الإطار، وذلك من منطلق الاهتمام الذي توليه الدولة لهذا المشروع القومى، لتحقيق أهدافه فى الخروج من الوادى الضيق وإقامة مجتمعات عمرانية جديدة قائمة على العديد من الأنشطة الزراعية والصناعية والحيوانية وغيرها، التي تتيح العديد من فرص العمل.

ويقوم المشروع على استخدام أحدث التكنولوجيات في الزراعة، وأساليب الرى الرشيدة التى تعتمد على المياه الجوفية، واتباع أنظمة الطاقة الجديدة والمتجددة، بالإضافة إلى إقامة مشروعات مصاحبة تشمل تنمية الثروة الحيوانية والداجنة، والتصنيع الزراعى، وغيرها، مع توفير الخدمات اللوجستية اللازمة لها، حيث تهدف كل تلك المشروعات إلى تحقيق الاستفادة القصوى من الإمكانيات التي يوفرها هذا المشروع في تلبية احتياجات السوق المحلي، وجذب المزيد من الاستثمارات.