كتبت ميرفت رشاد

استضافت هيئة تنشيط السياحة  بالتنسيق مع غرفة التجارة الأمريكية وفدا إعلاميا من الولايات المتحدة الامريكية والمكسيك والبرازيل والأرجنتين، يضم الوفد عددا من كبار رؤساء تحرير الصحف اليومية والمجلات المتخصصة، وعدد من المدونين الذين يزيد عدد متابعى صفحاتهم عن 200 ألف شخص.

 

و قامت الهيئة بإعداد برنامجا سياحيا للوفد خلال الأسبوع الماضى شمل زيارة للأهرامات وأبو الهول وأسوان والإسكندرية، كما نظمت الهيئة زيارة خاصة لمشروع المتحف المصرى الكبير  بميدان الرماية.

 

وعقب انتهاء برنامج الزيارة، عقد هشام الدميرى رئيس هيئة تنشيط السياحة، اجتماعا مع أعضاء مجلس إدارة غرفة التجارة الأمريكية والوفد الإعلامى لاستطلاع رأى الوفد فى الزيارات التى قاموا بها، لمعرفة انطباعهم  والصورة الذهنية التى تم نقلها لهم، كما تم خلال اللقاء مناقشة سبل تطوير وتحسين الصورة الذهنية لمصر لإرسال الصورة الذهنية الحقيقية للبلاد .

 

وأشار الدميري،  إلى أن تجربة السائح خلال زيارته الى مصر، و تحسين الانطباع الذهني للدولة هو ما أدى الى تحسن تدفق أعداد السائحين الى مصر خلال 2017 ،والذي يعد مؤشرا جيدا جدا للفترة القادمة

 

من ناحيته أكد الوفد خلال اللقاء، أن الصورة الذهنية لديهم عن مصر اختلفت كثيرا، حيث أثنى الوفد على الأمن والأمان الذى تتمتع به البلاد وخاصة أسوان،  كما أعربوا عن سعادتهم بزيارة المتحف المصرى الكبير وتصميماته والآثار التى سيتم عرضها به.

 

وأكد الوفد حرصه على توصيل هذه الصورة لبلاده،  وأبدوا بعض الآراء فى كيفية تغيير الصورة الذهنية السلبية للبلاد مثل الاستعانة بشبكات التواصل الاجتماعى الذى التي أصبحت تلعب دورا محوريا الآن فى هذا الشأن.

 

وقام الوفد أثناء زيارته بنقل تفاصيل الزيارة والصور يوميا من خلال شبكات التواصل الاجتماعى والتلفزيونات العالمية التي يعملون بها، كما أرسلوا أكثر من 25 رسالة على مواقع التواصل الاجتماعي خلال فترة الزيارة .

 

وخلال اللقاء، أعرب رؤساء الشركات الأجنبية  المقيمين بمصر عن الأمن والأمان الذى يشعرون به خلال حياتهم اليومية ، وتحدثوا عن خبراتهم وتجاربهم في مصر خلال الأعوام السابقة لأعضاء الوفد