كتبت ميرفت رشاد

كشف مصطفى خليل، نائب رئيس الاتحاد المصرى للغرف السياحية، وعضو مجلس الأعمال المصرى الروسى، عن عقد اجتماعات مع مصر للطيران وهيئة تنشيط السياحة وغرفتى الفنادق والشركات، لوضع خطة التحرك فى السوق الروسى، معلنًا عن تنظيم قوافل سياحية "رود شو" فى عدد من المدن الروسية للترويج للسياحة المصرية، اعتبارا من يناير المقبل، لاستعادة الحركة السياحية بشكل تدريجى عقب استئناف الرحلات فى الأول من فبراير 2018.

 

وأعلن " خليل" فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، عن مخاطبة اتحاد شركات السياحة الروسية لتوقيع بروتوكول تعاون بين الجانبين، للحفاظ على سمعة المقصد السياحى والسائح الروسى، وحل أى مشاكل قد تطرأ خلال تنظيم الرحلات.

 

توقع نائب رئيس الاتحاد المصرى للغرف السياحية، أن تستقطب مصر خلال عام 2018 ما يزيد عن 300 ألف سائح، محققا إيرادات سياحية تزيد عن 240 مليون دولار، موضحًا أن متوسط أسعار البرامج السياحية بما فيها متوسط إنفاق السائح الروسى لن تقل عن 800 دولار فى الرحلة.

 

وأكد خليل، على أنه سيتم طرح برامج سياحية جديدة للسائح الروسى ومنها البرنامج " الثفافية – الشاطئية" لمدة أسبوع لزيارة المدن " القاهرة – الأقصر – وأسوان" ثم الغردقة أو شرم الشيخ، مؤكدًا على أن السياحة الثقافية سوف تجذب شريحة لا تقل عن 15% من إجمالى 3 ملايين سائح متوقع وصولهم فى 2019.

 

وقال نائب رئيس الاتحاد المصرى للغرف السياحية، إن عودة الرحلات الروسية للقاهرة تعد بداية قوية، سوف تسمح بتنوع البرامج السياحية للسائح الروسى، كما أنها فرصة جيد لشركة مصر للطيران للتواجد فى السوق بقوة، وعودة الشركات المصرية داخل السوق الروسى بعد خروجها بشكل كامل خلال السنوات الماضية وترك الساحة لمنظمى الرحلات الاتراك.