فى تأكيد جديد على ممارسته حياته بشكل طبيعى ، كمواطن مصرى ، وفى واقعة تنفى تماما كل الشائعات على أنه تحت الإقامة الجبرية كما يزعم البعض ، حضر الفريق أحمد شفيق فرح ابنة صديقه رجل الأعمال يحيى البستانى بنادى هليوبوليس، والتقط العديد من الصور وتبادل الحديث مع المشاهير والمدعوين للفرح،ومنهم المستشار أحمد الزند وزير العدل السابق.

وقام" شفيق " بالشهادة على عقد زواج ابنة صديقه ، لينفى بشكل قاطع  كل ما تردد على أنه محدد الإقامة أو غير قادر على ممارسة حياته بشكل عادى.