de5f92f03c.jpg
ارشيفية

ارشيفية

غادر مطار القاهرة الدولي، مساء اليوم السبت، ديمتريس أفراموبولوس مفوض الإتحاد الأوروبي لشؤون الهجرة والمواطنة والشئون الداخلية، متوجهًا إلى قبرص بعد زيارة لمصر، استغرقت يومًا واحدًا، استقبله خلالها الرئيس عبدالفتاح السيسي.

وكان السفير بسام راضى، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية صرح عقب اللقاء أن الرئيس أكد اهتمام مصر بتعزيز علاقاتها بالاتحاد الأوروبي في مختلف المجالات، ومنها مكافحة الهجرة غير الشرعية، مؤكدًا ضرورة التعامل مع هذه الظاهرة من خلال تبني استراتيجية شاملة تعالج أسبابها الجذرية من مختلف الجوانب.

وأوضح، أن القضاء على الهجرة غير الشرعية والسيطرة عليها لن يتم من خلال الإجراءات الأمنية فقط، بل من خلال تسوية الأزمات القائمة والدفع بجهود التنمية وتحسين مستوى المعيشة للشعوب، وأن هناك دور هام للاتحاد الأوروبي في هذا الإطار.

كما استعرض الرئيس، الجهود التي تقوم بها مصر لمكافحة الهجرة غير الشرعية، والتي ساهمت في الحد من انتقال اللاجئين عبر المتوسط بشكل ملحوظ، ولم تسجل حالة واحدة من مصر منذ العام الماضي 2016 وحتى الآن، مشيرًا إلى الأعباء التي تتحملها لاستضافة الملايين من اللاجئين، ومؤكدًا أن مصر ليس لديها مخيم أو معسكر للاجئين، ولكنهم يعيشون كضيوف وينصهرون داخل المجتمع المصري بحرية كاملة ويتمتعون بالخدمات مثل المواطنين المصريين .